منتديات نور حياتك

إن الناظر في هذه المنتدى سيجد أن الشموع التي أشعلناها موزعة على مجالات عديدة, لكن يجمع بينها استهداف الارتقاء بشخصيات إخواني وأخواتي في العالم العربي, وتقديم العون لهم على سلوك مسالك الرشاد, والتفوق في كل مجلات الحياة .


    "ساما" تتوقع استمرار تراجع التضخم بالسعودية في ‏الربع ‏الأول من 2009

    شاطر
    avatar
    Your life
    المدير العام على منتديات نور حياتك

    عدد الرسائل : 981
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 101
    تاريخ التسجيل : 15/01/2009

    "ساما" تتوقع استمرار تراجع التضخم بالسعودية في ‏الربع ‏الأول من 2009

    مُساهمة من طرف Your life في الخميس فبراير 26, 2009 8:28 am

    أكدت مؤسسة النقد السعودي "ساما" ‏أن الدلائل الأولية وفقًا للمعطيات الحالية ‏على ‏الصعيدين المحلي والعالمي، تشير إلى استمرار تراجع الضغوط التضخمية في الاقتصاد السعودي ‏خلال الربع ‏الأول من العام الجاري 2009.‏

    وعزت المؤسسة هذا التراجع إلى عدة عوامل محلية وأخرى خارجية من أبرزها انخفاض تكاليف الشحن وأسعار النفط وصعود ‏الدولار وتأثير الأزمة المالية العالمية الحالية حيث يرجح أنها ستسهم في تراجع الضغوط ‏التضخمية بشكلٍ عام خلال الفترة ‏المقبلة.
    [table border=0][tr][td][url=http://www.alaswaq.net/articles/2009/02/24/21541.html#000][img(35,18)]http://www.alaswaq.net/files/gfx/totop.gif[/img]</IMG>[/url][/td][/tr]
    [tr][td]
    [url=http://life.iowoi.org/]الإنفاق الحكومي والخاص[/url]
    وتراجع معدل التضخم خلال الربع الرابع من عام 2008 ليبلغ نحو 1.9% مقابل 2.2% في الربع الثالث من العام نفسه، كما تراجع معدل التضخم السنوي من 10.7% نهاية الربع الثالث من العام الماضي إلى 9.9% في نهاية الربع الرابع مقارنةً بالفترة المقابلة من عام 2007.

    وقالت المؤسسة في تقريرٍ أصدرته أمس الاثنين 23-2-2009، حول توقعات التضخم للربع الأول من عام 2009 من ‏حيث العوامل المحلية، إنه رغم ازدياد إنفاق القطاعين الحكومي والخاص لتعزيز مقومات التنمية الاقتصادية، إلا أن هناك مؤشرات تدعم التوقعات بانخفاض حدة الضغوط التضخمية في الاقتصاد السعودي خلال الربع الأول من العام الجاري.

    وفيما يخص مجموعة السكن وتوابعه، توقع تقرير "ساما" الذي نشرته صحيفة الاقتصادية السعودية اليوم الثلاثاء أن يستمر تراجع زخم الارتفاع في الإيجارات خلال الفترة المقبلة، وذلك نتيجةً للتوسع الملحوظ في إنشاء المباني السكنية من قبل القطاعين الحكومي والأهلي، يضاف إلى ذلك توقع انخفاض وتيرة نمو معظم الأنشطة الاقتصادية متأثرةً بالأزمة الاقتصادية العالمية والتي من المتوقع أن تخفض من حدة الطلب.

    من جهةٍ أخرى، تتوقع "ساما" ‏في تقريرها انخفاض تكلفة البناء نتيجة لانخفاض أسعار مدخلاته كالحديد والأسمنت اللذين سجلا تراجعًا ملحوظًا في الآونة الأخيرة، حيث زادت حدة المنافسة بين المنتجين المحليين، كما شهدت أسعار الحديد تخفيضات كبيرة خلال الربع الرابع من عام 2008، ومن المتوقع أن يستمر التراجع في أسعار الحديد في الربع الأول من العام الجاري نتيجة لتأثر أسعار السلع كافة بالأزمة المالية العالمية.[/td][/tr]
    [tr][td][url=http://www.alaswaq.net/articles/2009/02/24/21541.html#000][img(35,18)]http://www.alaswaq.net/files/gfx/totop.gif[/img]</IMG>[/url][/td][/tr]
    [tr][td]
    [url=http://life.iowoi.org/]عوامل مغذية[/url]
    وفيما يتعلق بمجموعة الأطعمة والمشروبات، توقعت المؤسسة انخفاض الضغوط التضخمية عليها نتيجة لانخفاض أسعار السلع والأغذية في السوق العالمية.

    أما من حيث العوامل الخارجية المغذية للتضخم المحلي، أكدت "ساما" في تقريرها أن انفتاح الاقتصاد السعودي بشكلٍ كبير على العالم يجعله عرضة للتأثر بالظروف الاقتصادية الدولية.

    ووفقًا للمؤشرات الاقتصادية "على صعيد الاقتصاد العالمي" وفي ظل الأزمة المالية الراهنة، فقد دخل الاقتصاد العالمي في حالة من الركود في الفترة الحالية ولا يتوقع بدء انتعاش الاقتصاد العالمي خلال عام 2009، الأمر الذي سينعكس على أسعار السلع والخدمات المستوردة إلى المملكة، ومن ثم تتعزز التوقعات باستمرار الانخفاض في مستوى الأسعار المحلية خلال الفترة المقبلة نتيجة لتراجع الطلب العالمي عليها.

    وتدعم أحدث الإحصاءات الصادرة عن صندوق النقد الدولي التوقعات بانخفاض الأسعار خلال الفترة المقبلة، حيث يشير الرقم القياسي لأسعار السلع غير النفطية الصادر عن الصندوق بيانات يناير/ كانون الثاني 2009 إلى انخفاض أسعار السلع غير النفطية بنسبة 25.5% في السنة المنتهية في يناير 2009.

    ومن ضمن السلع غير النفطية انخفضت أسعار المواد الغذائية في مجملها بنسبة 16.8%، حيث انخفضت أسعار الحبوب بنسبة 19.7%، ومن ضمن منتجات الحبوب انخفضت أسعار كل من القمح بنسبة 35.2%، الشعير 40.9%، والقهوة 11.2%، كما انخفضت أسعار مجموعة الزيوت النباتية بنسبة 27.1% خلال الفترة نفسها.

    ويتوقع كذلك أن يستمر التراجع في معدل نمو سعر الأرز في عام 2009 حيث تراجعت نسبة الارتفاع في أسعاره من زيادة نسبتها 155.8% خلال السنة المنتهية بشهر يونيو/ حزيران من عام 2008 إلى زيادة نسبتها نحو 56.4% في السنة المنتهية في يناير/ كانون الثاني 2009 مقارنة بالسنة المنتهية بالشهر نفسه من العام السابق.

    وذكرت نشرة آفاق الاقتصاد العالمي لشهر يناير 2009، أنه من المتوقع انخفاض أسعار المواد غير النفطية في مجملها بنسبة 29.1% خلال العام الجاري، في حين تتوقع انخفاض أسعار النفط بنسبة 48.5% مقارنةً بالعام الماضي 2008.[/td][/tr][/table]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 18, 2018 9:07 am