منتديات نور حياتك

إن الناظر في هذه المنتدى سيجد أن الشموع التي أشعلناها موزعة على مجالات عديدة, لكن يجمع بينها استهداف الارتقاء بشخصيات إخواني وأخواتي في العالم العربي, وتقديم العون لهم على سلوك مسالك الرشاد, والتفوق في كل مجلات الحياة .


    $ رحـلة سعيدة مع أمي الحبيبة 1$

    شاطر
    avatar
    أبو أنس
    نائب المدير العام على منتديات نور حياتك
    نائب المدير العام على منتديات نور حياتك

    ذكر عدد الرسائل : 72
    الموقع : life.iowoi.org
    العمل/الترفيه : موظف في جامعة القصيم
    المزاج : أنت أغلى من الذهب
    الاوسمة :
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 22
    تاريخ التسجيل : 22/01/2009

    $ رحـلة سعيدة مع أمي الحبيبة 1$

    مُساهمة من طرف أبو أنس في الخميس يناير 29, 2009 3:43 am

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم أمـــــــا بعــــد :

    @ الجزء الأول من رحـلة سعيدة مع أمي الحبيبة : I love you
    &#عند حديثها ..أرعها سمعك و بصرك و قلبك ..و أقبل عليها بجميع جوارحك...ابتسم في المواقف المضحكة...تفاعل مع المواقف المحزنة...لا تكن جامد المشاعر .
    &# قابلها دائماً بابتسامة...و مازحها و داعبها و كن خفيف الظل معها...و كن جاداً في المواقف الجادة في المواقف التي تحتج منك إلى ذلك .
    &# حدثها عن أحداث العالم من حولها..و قص القصص عليها ...و أخبرها بما يسرها...فإنهن يشتقن لحديث الأبناء .
    &# كن دائم الثناء على تربيتها...و الشكر لعطائها .
    &# بلغها أن أكبر أمانيك بالحياة أن تعيش هي بسعادة...و أن ترضى عنك ....و أن تكن أنت سبب سعادتها ..فذلك أملها .
    &# إن كانوا والديها أحياء فلا تبخل ببرهم ...و مساعدتها في عونهم لدعاء لها في حياتها و حين وفاتها...فالرسول صلى الله عليه و سلم يقول : يقول صلى الله عليه وسلم : " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له".
    &# أجعل لها وقف يزيد من حسناتها ..إما مشاركة بعمارة مسجد ..أو كفالة أيتام ..أو رعاية حفظة الكتاب.. أو القيام على الضعفاء و المساكين .
    &#عندما تذكر لك بعض أمنياتها أو ما تتعلق نفسها بها...فلا تنتظر أن تطلبه منك..بل بادر أن وحقق أمنياتها و بالقدر المستطاع .
    &# قدمها على جميع أشغالك و كل أعمالك و أصدقائك بل و أبنائك و أزوجك .
    &# أكرمها ببيتك ...و أطلب منها كل حين زيارتك.. و أقنعها بالمبيت عنك ...فإن ذلك سوف يجعلها تغير من حياتها و تسعد بلطف ابنها .
    &# خذها برحلة جماعية معك و مع أبنائك أو مع أخوانك فإن ذلك سوف يجدد نشاطها و حياتها .
    &# من حين لآخر أجعلها تستمتع معك و مع من تحب بوجبة في مطعم فاخر ...فهذه الأشياء ليس لها سنٌ معين أو عمر محدد ...و إن تمنعت فأقنعها بذلك .
    &# زيارة المحال التجارية و السواق الفخمة قد تكون لها أمنية ..فلماذا لا يكون تحقيق هذه المنية على أيدك .
    &# قدم لها هدية رجالية مناسبة ...لتقدمها لأبيك و ذلك من باب الإحسان للجميع .

    سئل عليه الصلاة والسلام قيل : يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال: (( أمك )) قال : ثم من ؟ ، قال : (( أمك )) ، قال : ثم من ؟ قال : (( أمك )) ، قال : ثم من ؟ قال : (( أبوك ))
    &# الثناء على الأب و حسنه أمام الأم يجعلها تفخر بذلك.
    &# الثناء على معاملتها ..و حسن إدارتها لبيتها ..و جميل تبعلها لزوجها.. يحفزها و يرفع من معنوياتها ...و يزيد من ثقتها أنها قادرة على إقناع كل جيل بخطواتها .
    &# البنات قريبات للأم أكثر من الأولاد...فأحفظ سرها و أعطيها أسرارك و تفهمي نفسيتها و عامليها كأنك صديقة لها .
    &# الذكور من الأبناء تحتاجهم الأم في حال المصاعب أن يقفوا معها...فكن معها و أسندها و أعطها من قوتك و رأيك السديد .
    &# تلطفك مع الأخوات و التودد لهن و حسن التعامل معهن و تقديم الهدايا كل فترة يزيد من سعادتها لأن الأم تحب من يلطف ببنياتها خاصة .
    &# لا تخجل من أي تصرف تقوم به الأم قد يناسب سنها.. بل كن فخور بها ...و راض عن أفعالها رضي من رضي ..و سخط من سخط ...و كل ذلك إذا كان لا يخالف الشرع و لا يناقض الأعراف .
    &# علم أبنائك أن يتلطفوا معها ..و أبعث معهم الهدايا لها في المناسبات .
    &# أمسك يدها في حال كبرها..و قدم حذاءها ...و دلها طريقها فأنت أحق الناس برعايتها .
    &# أجعل هناك جائزة لأبنائك لمن يحسن معاملتها و خدمتها و الفوز برضاها .
    &# الأم تهتم ببيتها ...لذا ساعدها على أن يكون بيتها بأحسن حال ..فقم بصيانته و متابعة أعمال التحسينات فيه في كل وقت .
    &# لغرفة النوم عند الأم مكانة خاصة..تفنن بإهدائها ما يناسبها لغرفتها ..و كذلك من الأماكن التي تحرص عليها هي غرفة الضيوف فجعلها في أحسن حال .
    &# بر بأقربائها و ساعدها في ذلك و كن سبب وصال بينهم
    &# إذا كانت لها هوايات معينة...فأبذل لها من وقتك...و وفر لها ما تحتاجه للقيام بهواياتها .
    &# في أي مجال من مجالات هواياتك أنت..قدم لها عمل مميزاً عنها..فإذا كنت شاعر فأكتب لها قصيدة و إذا كنت كاتب فأكتب بأسمها قصة قصيرة..و هكذا
    &# مهما تمنعت الأم ... فأسمها في بعض المجتمعات تحب أن يطلق على أبناء أبنائها فلا تحرمها من ذلك .
    &# في حال ركوبك مركبتك فقدمها على الجميع...و في حال خروجك و دخولك قدمها إلا إذا كانت تحتاج مساعدتك قبلها .
    &# لا تستخدم الكلمات الغليظة أو الفضة أو الدارجة معها بل أستخدم أجمل الكلمات و أحسن العبارات و أروع الألفاظ .
    &# عمل مسابقة للأطفال من الأبناء و الأحفاد لأفضل هدية مقدمة للأم .
    &#تخير أوقات الإجابة و تخصيصها بدعوات دائمة
    &# عرض آراء و إعجاب أصدقاءك عن كل ما تقدمه لكم في الولائم التي تستضيفهم بها ...و عرض إعجابهم بحسن مذاقها و صنعها ...فكميسرها ذلك .
    &# يجب أن يكون الوقت المخصص للجلوس معها كاملاً لها...و لا يكون وقت يُقطع بالاتصالات أو بتصفح الصحف و المجلات أو الانشغال عن بأي شيء آخر .
    &# للفتيات أن يجعلنها تتواصل مع صديقاتهن و لا يتحرجن منها بأي شكل و لا ينهينها عن أي شيء و بأي طريقة .
    &# الافتخار بها في كل مكان و في كل مقام
    &# أسماعها قصص عن بر الوالدين..فإن ذلك مما تأنس به الأمهات و يسعدن به
    &# أطلب منها دائماً الرضا عنك و الدعاء لك...فذلك يحسسها بقيمة رضاها في نفسك ومكانتها عندك .
    &# تسابق مع الجميع من أجل برها...فكن أنت السباق دائماً...وكن أنت الذي يدلهم على طرق جديدة للبر ...فلك أجرك ومثل أجورهم لا ينقص ذلك منهم شيء .
    &# لا ترفع صوتك عندها...و تذلك لها ...وترقق عند طلبها أو خدمتها .
    &# إذا كنت في نفس المدينة التي تسكن فيها أمك ..و لكن تفصل بينك وبينها مسافة ...فأقترب من مكان سكنها ما أمكن ..فذلك أدعى للبر بها و أسهل لوصلها .
    &# إذا كنت تعمل في مدينة أخرى... أحتسب المجاهدة بوصلها في كل فرصة تسنح لك ولا تتأخر عليها..فإنما هي تصبر من أجلك و تصمت من أجل راحتك... فلا تتأخر عنها كثيراً بزيارتها و اجعلها تنعم بلقياك .
    &# إذا كنت في مدينة أخرى فلا يكفي أن تزورها لوحدك...فأبناء الأبناء بمقام الأبناء ...خذ معك أطفالك و زوجتك في زيارتك لها ..حتى تنشأ علاقة تليق بمقام الأم و حتى تسعد هي برؤية من كانت تحلم بهم يوماً ما .
    &# في الكثير من الأمور خالف نفسك وهواك...و قدم أمر أمك ...أو طلبها...أو رغبتها...وإن لم تظهر هي ذلك...فإن من كمال البر أن ترضيها برغباتها و أمنياتها بدون أن تنطق هي بأي كلمة .
    &# حاسب نفسك كل حين ودقق معها الحساب..فهل أنت قد أصبت العمل ؟..أو قصرت ببرها ؟ أو أنك بحاجة لعمل المزيد من أجلها رضاها ؟ كل ذلك يجعلك بزيادة خير و مزيد بر .
    &# كن على يقين دائم ...أن ما تعمله لوالديك سوف يعود إليك ببر أبناءك لك عاجلاً أو آجلاً ...فعمل على رضاهم لكي تسعد في حياتك .
    &# في حال مرورها بعارض صحي...ألزمها...وتابعها بنظراتك...وأبقى معها في كل أوقاتك...وأعمل على جلب من يقوم بخدمتها ..ولا تقف عن السؤال عنها...فهناك الضعف وهناك الحاجة للأبناء ...وهناك يبرز الموفقون للخير...فكن منهم
    &# الثناء الدائم على ملبسها ...وحسن اختيارها...و جميل ذوقها أمام الجميل يدخل السرور في قلبها...فلا تقصر في هذا الأمر .
    &# قص عليها أحداث رحلاتك.. و أطلعها على صورك مع أصدقائك...وكيف استمتعوا في رحلاتكم...فيكفيكم من ذلكم دعواتها
    &# أستقبل همومها بسعة صدر..وتقبل ملاحظاتها و توجيهاتها بنفس صاغرة رضية .
    &# استشرها بما يحزبك من الأمور..وأعمل بنصيحتها وخذ باستشارتها .
    &# عند جلوسك في حضرتها ...أجلس بطريقة تليق بمكانتها ومقامها .
    &# تأدب بآداب الأكل أمامها و قدم لها كل ما تشتهيه نفسها من المأكل والمشرب المعروض .
    &# أدرس نفسيتها وعاملها بحسبها...وأفهم طريقة حياتها وعاملها بما يناسبها...وأعرف ميولها وأعطها أكثر منها .

    ___% دمتم برعاية الله ونلقاكم في الجزء الثاني king ....

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 27, 2018 11:19 am