منتديات نور حياتك

إن الناظر في هذه المنتدى سيجد أن الشموع التي أشعلناها موزعة على مجالات عديدة, لكن يجمع بينها استهداف الارتقاء بشخصيات إخواني وأخواتي في العالم العربي, وتقديم العون لهم على سلوك مسالك الرشاد, والتفوق في كل مجلات الحياة .


    تراجع التحويلات المالية من الإمارات إلى الخارج بـ25%

    شاطر
    avatar
    غيرها مع بنك المحبة
    المشرف العام على أخبار العام في حياتك

    ذكر عدد الرسائل : 48
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 22/01/2009

    تراجع التحويلات المالية من الإمارات إلى الخارج بـ25%

    مُساهمة من طرف غيرها مع بنك المحبة في الأحد يناير 25, 2009 9:33 pm

    قال تقرير لجريدة "الاتحاد" الإماراتية إن معدل نمو التحويلات المالية من دولة الإمارات إلى خارجها انخفض خلال شهر يناير الحالي بنسبة 20 - 25% مقارنة مع حركة التحويلات المسجلة في ديسمبر الماضي.

    ونقلت الصحيفة في تقرير لها اليوم السبت 24-1-2009 عن مديري شركات صرافة في الدولة ترجيحهم أن تشهد أعمالهم خلال المرحلة المقبلة تأثرا "غير مباشر" بتبعات الأزمة المالية العالمية رغم تباين تقديراتهم حول إمكانية ظهور آثار الأزمة في نتائج أعمالهم بين الربعين الأول والثالث.

    لكن الصيارفة قالوا إن انخفاض منسوب الأعمال المسجل خلال الشهر الحالي لا يمكن اعتباره مقياسا حقيقيا لانعكاسات الأزمة المالية العالمية، بل بسبب الهدوء الذي يسيطر على الأسواق بعد انتهاء مواسم الأعياد والإجازات التي تركزت في الثلث الأخير من العام الماضي.


    انخفاض الطلب

    وأشار رئيس مجلس إدارة شركة الأنصاري للصرافة محمد الأنصاري إلى أن انخفاض الطلب على التحويلات المالية إلى خارج الدولة وحتى نهاية الشهر الحالي يضع أمامه إمكانية توقع انخفاض بنسبة 20 - 25% في نشاط التحويل إلى الخارج مقارنة بما سجلته الأسواق في ديسمبر الماضي.

    وأرجع الأنصاري ذلك إلى انتهاء موسم الإجازات والأعياد، ما انعكس على تراجع أعداد السياح الوافدين إلى الدولة، إلى جانب تقليل الشركات عمليات التوظيف الجديدة.

    وكان مديرو شركات صرافة محلية توقعوا في وقت سابق من العام الماضي أن تشهد حركة تحويل الأموال خلال الربع الرابع من العام الجاري -وبخاصة في شهر رمضان- نموا يتراوح بين 20 ـ 40%، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث يعمد المسلمون المقيمون في الدولة إلى إرسال زكاة أموالهم، والإكثار من الصدقات خلال الشهر الفضيل بواسطة الحوالات النقدية التي تتم عبر شركات الصرافة المحلية المنتشرة في الدولة.

    ويبلغ عدد شركات الصرافة المرخصة في الإمارات 57 شركة، منها 56 شركة محلية، وشركة واحدة أجنبية، بحسب المصرف المركزي.


    النمو مستمر

    من جهته، أشار المدير العام لشركة الفردان للصرافة أسامة آل رحمة إلى أن النمو في أعمال الصرافة مستمر، ولكن التراجع المسجل بطبيعة الحال جاء بفعل انخفاض قيمة التحويلات وليس في عددها، مقارنة بالأرقام المسجلة في ديسمبر الماضي.

    وأضاف: "كانت أعمالنا تشهد نموا بنسبة 20% سنويا، ولكن النمو المسجل أعمالنا خلال يناير يتراوح بين 10 - 15% ما يشير إلى استمرار النمو، ولكن بوتيرة أبطأ".

    ويتفق محمد أمين باوا مدير العمليات في حبيب للصرافة مع آل رحمة والأنصاري، ولكنه أشار إلى أنه بات من المتعارف عليه خلال السنوات الماضية أن التباطؤ في أعمال الصرافة عادة ما يحدث في شهري يناير وفبراير من كل عام، بعد انتهاء ما يعرف بـ"الأشهر الساخنة" التي تزدحم خلالها الأعياد ومواسم الإجازات والسفر إلى خارج الدولة.

    وأضاف: "أعمالنا ما تزال تشهد نموا ولكنه بوتيرة أبطأ".

    ولم يستبعد باوا في الوقت ذاته أن يكون للأزمة المالية العالمية تأثير على الوضع الحالي، مقدرا بدء ظهور التأثيرات الفعلية على سوق الصيرفة المحلي في غضون الربع الثالث من العام الحالي على أبعد تقدير.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 27, 2018 11:24 am