منتديات نور حياتك

إن الناظر في هذه المنتدى سيجد أن الشموع التي أشعلناها موزعة على مجالات عديدة, لكن يجمع بينها استهداف الارتقاء بشخصيات إخواني وأخواتي في العالم العربي, وتقديم العون لهم على سلوك مسالك الرشاد, والتفوق في كل مجلات الحياة .


    إلى الإبـداع

    شاطر
    avatar
    Your life
    المدير العام على منتديات نور حياتك

    عدد الرسائل : 981
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 101
    تاريخ التسجيل : 15/01/2009

    إلى الإبـداع

    مُساهمة من طرف Your life في الجمعة يناير 16, 2009 10:11 pm

    إن الله عز وجل خلق للإنسان ذلك ( العقل ) .. ذلك الكبير لا كبير الشكل أو الحجم ، وإنما فيما يُبدع ويخترع ، والفكر صناعة إنسانية وهبها الله عز وجل للإنسان وهو في ذلك بين مُستغلٍّ ومُفرّط .. !
    إن ( الإبداع ) يعرّفه علماء مصطلحات القرآن هو ( إنشاء صفة جديدة بلا احتذاء واقتداء ) وهو ذات التعريف الذي نجده في معاجم العربية :
    ( فبدع الشيء يَبْدَعُه بَدْعاً ... وابتدعه أنشأه وبدأه واخترعه لا على مثال ) ..
    - وديننا الحنيف يُحذّرنا من البدعة التي تخالف الكتاب والسنة كما لاينهانا عن البدعة المحمودة وإليك كلام الإمام الشافعي ( 150- 204هـ ) ( البدعة ما أُحدث وخالف كتاباً أو سنة أو إجماعاً أو أثراً ، فهو البدعة الضالة ، وما أُحدث من الخير ولم يخالف شيئاً من ذلك فهو البدعة المحمودة ) ..
    - ( إن عالم الإبداع والابتكار والاختراع وو ... لا يدُخله إلا أبطال أشاوس ذوو همم عالية كالجبال الشاهقة التي لا تقفُ أمامها العقبات مهما كانت . والأمة الإسلامية تنتظر من أبنائها الذين تربوا على أكبر مصـادر الحياة إنه ( الكتاب والسنة ) من شباب ( الصحوة الإسلامية ) -من يخرجها من العالم الذي لم تصل إليه أنوار الحضارة الإسلامية .. ذلك العالم الذي شعاره الكسل والعجز والفتور والدنيئة وقصور الهمة -هو ( عالم التقليد ) الذي اتخذه أكثر المسلمين شعاراً ( إلا من رحم ربك وهذا هو العدو الخطير !! الذي انتشر وشاع بين ( الجيل ) حتى قتل عندهم روح الإبداع والابتكار الذي يرسم الشخصية الإسلامية الفذة النـادرة ؛ وذلك العالم المهجور ! يجعل الإنسان حين لا يتخلى عن هذه الصفة ينطبق عليه المثل الصيني من حيثُ يشعر أو لا يشعر ( لا أسمع ، لا أرى ، لا أتكلـم ) ..

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 8:58 am