منتديات نور حياتك

إن الناظر في هذه المنتدى سيجد أن الشموع التي أشعلناها موزعة على مجالات عديدة, لكن يجمع بينها استهداف الارتقاء بشخصيات إخواني وأخواتي في العالم العربي, وتقديم العون لهم على سلوك مسالك الرشاد, والتفوق في كل مجلات الحياة .


    رسالة مفتوحة من مواطن خادم ... إلى مواطن مخدوم! 3/3

    شاطر
    avatar
    Your life
    المدير العام على منتديات نور حياتك

    عدد الرسائل : 981
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 101
    تاريخ التسجيل : 15/01/2009

    رسالة مفتوحة من مواطن خادم ... إلى مواطن مخدوم! 3/3

    مُساهمة من طرف Your life في الخميس مارس 12, 2009 4:09 pm

    • ثم قلت، يا سيدي، «وما زال بيننا من يعاني من فصله التعسفي، هل تعتقد، يا سيدي، أنه سيجيء يوم يختفي فيه الفصل التعسفي؟! هل تريد أن أمد رجلي مرة أخرى؟! هناك لجان عمل ابتدائية واستئنافية تتعامل مع الفصل التعسفي وتعيد العامل المظلوم، فهل سمعت، يا سيدي، بهذه اللجان، وهل قرأت تقاريرها التي تنشر شهرياً بشفافية تامة؟

    • وقلت، يا سيدي، «إن بيننا من لا يتجاوز راتبه ألفاً وخمسمائة ريال»، وهذا صحيح، ولكنك لم تقل إنه يوجد بيننا من يتجاوز راتبه مئة ألف ريال شهرياً، وهذا صحيح أيضاً، فهل سألت نفسك، يا سيدي، عن السبب في التفاوت في الرواتب؟ وهل يصعب على فهمك، يا سيدي، ان السبب هو التفاوت الهائل في المؤهلات؟

    • وأضفت، يا سيدي، بالمعنى نفسه، ويبدو، يا سيدي، أنك تعشق تكرار الفكرة نفسها بأكثر من أسلوب. «وما زال بيننا من لا يستطيع أن يلبي أبسط متطلبات بيته أو أسرته»، هل هذا المواطن، يا سيدي، خريج جامعة الملك فهد؟ هل يحمل شهادة في الهندسة أو الطب أو تقنية الاتصالات؟ أم أنه متسرب من النظام التعليمي؟ أحسبك، يا سيدي، تعرف الجواب وتفضّل أن تحتفظ به لنفسك.

    ثم سمحت، يا سيدي، لنفسك بتشويه للحقائق، إذ قلت «تصريحاتكم عن قضائكم على مشاكل سوق العمل في المملكة»، ولا أملك حتى أتجنب اتهامك بالكذب إلا أن أقول إنك، يا سيدي، لم تقرأ المقابلة أو قرأتها كإنسان سبقت قناعاته فكر، ولو قرأتها بتمعنٍ لأدركت أن المقابلة كلها شكوى من مشاكل سوق العمل التي لم أدعِ أني قضيت عليها، أو على بعضها.

    سيدي المواطن مساعد الخميس!
    ليت المشكلة ترتبط بهذا الشخص الضعيف العاجز وبعجزه عن القيام بمهماته، إذاً لكان القضاء على المشكلة أسهل من سهل، يذهب الوزير العاجز ويجيء وزير فعال وتجيء المعجزات، أليس هذا ما تريد أن تقوله؟!

    في المقولة المشهورة، يا سيدي، «ويل لأمة بلا أبطال»، وفي الرد الأشهر «ويل لأمة تحتاج إلى أبطال».

    تأكد أن بقائي على المسرح لن يطول، وعندما أذهب ويجيء غيري، ويجيء غيره، ويجيء غيره، ربما تقتنع بأن مشكلة البطالة - وهي من صنع المجتمع كله - أكبر من أن يحلها فرد واحد، هذا أمر يدركه كل إنسان يفكر بموضوعية فهل تدركه أنت يا سيدي؟!

    ولك خالص المودة والاحترام، من المواطن غازي بن عبدالرحمن القصيبي.


    * وزير العمل.- الدكتور القصيبي يفنّد اتهامات وتساؤلات ساقها الزميل الخميس في مقالته التي نشرت في عدد «الحياة»، الأربعاء الماضي بتاريخ 4 آذار (مارس) 2008، بعنوان «متحدثون... أكثر من عمليين»! والصحيفة تنشر رد الوزير كاملاً انطلاقاً من مبدأ الرأي والرأي الآخر.

    * نقلا عن صحيفة "الحياة" اللندنية

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 25, 2018 2:20 am